الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 يا ليلةً خيراً من ألف شهر!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amr eldaly
مدير العام


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: يا ليلةً خيراً من ألف شهر!   الثلاثاء أكتوبر 02, 2007 9:20 pm









إخوتي في الله؛



في؛



خيرِ ليلةٍ؛



ليلةٌ هي [color=#a0522d]خيرٌ من ألفِ شهرٍ.


( ليلةُ القـَدر وعلاماتُها)!







الحمدُ لله رب العالمين ، مُفضّل الأماكن والأزمان على بعضها بعضاً ،

الذي أنزل القرآن في اللّيلة المُباركة ،

والصلاة والسلام على من شد المئزر في تلك الليالي العظيمة المباركة ،

نبيّنا مُحمّد وعلى آله وصحبه الغرّ المَيامين . أمّا بعد؛



لقد اختصّ الله تبارك وتعالى هذه الأمّة المُحمديّة على غيرها من الأمم بخصائص ،

وفضّلها على غيرها من الأمم بأن أرسل إليها الرسل وأنزل لها الكتاب المبين؛

كتاب الله العظيم ، كلام ربّ العالمين في ليلة مُباركة هي خير اللّيالي ،

ليلة اختصّها الله عز وجل من بين الليالي ، ليلة العبادة فيها هي خيرٌ من عبادة ألف شهر ، وهي ثلاث وثمانون سنة وأربعة أشهر .



ألا وهي ليلة القدر مبيناً لنا إياها في سورتين:



قال تعالى في سورة القدر :

" إنا أنزلناهُ في ليلةِ القدر *وما أدراكَ ما[color=#800080] ليلةُ القدر *

ليلةُ القدرِ [color:9734=#0000FF:9734]خيرٌ من ألفِ شهر * تَنَزلُ الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كلِ أمر *

سلامٌ هي حتى مطلع الفجر ".



وقال تعالى في سورة الدُّخان :

" إنا أنزلناهُ في ليلةٍ مباركةٍ إنّا كنا مُنذٍرين * فيها يُفرَقُ كلُ أمرٍ حكيم ".



سببُ تسميتها بِ ليلة القدر







قال الشّيخ/ مُحمّد بن صالح العُثيمين رحمه الله تعالى:



أولاً : سُميّت ليلة القدر من القدر وهو الشّرف، كما تقول فُلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرفٍ .



ثانياً : أنه يقدّر فيها ما يكون في تلك السّنة ،

فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عزّ وجلّ،

وبيان إتقان صُنعه وخَلقه .



ثالثاً : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النّبي صلى الله عليه وسلم: " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه



( مُتّفق عليه ).



علاماتُ ليلة القدرِ







ذكر الشيخُ/ مُحمّد بن صالح العُثيمين رحمه الله تعالى:

أنّ لليلة القدر علاماتٌ مُقارنة وعلامات لاحقة:



العلاماتُ المُقارنة:







1. قوّة الإضاءة والنّور في تلك اللّيلة ، وهذه العلامة في الوقت الحاضر؛

لا يحس بها إلا من كان في البر بعيداً عن الأنوار .



2. الطمأنينة ، أي طمأنينة القلب ، وانشراح الصّدر من المؤمن ،

فإنّه يجدُ راحةً وطمأنينةً وانشراح صدر؛

في تلك اللّيلة أكثر من ممّا يجده في بقيّة اللّيالي.



3. أنّ الرّياح تكون فيها ساكنةً؛

أي لا تأتي فيها عواصف أو قواصفُ ، بل يكون الجوّ مُناسباً.



4. أنه قد يُري الله الإنسان اللّيلة في المَنام ،

كما حَصل ذلك لبعض الصّحابة رضي الله عنهم.



5. أن الإنسان يجدُ في القيام لذّة أكثر ممّا في غيرها من اللّيالي.



العلاماتُ اللاّحقةُ:







1. أنّ الّشمس تطلعُ في صَبيحتها ليس لها شعاع ، صافية ليست كعادتها في بقية الأيام ، ويدل لذلك حديث أبيّ بن كعب رضي الله عنه أنّه قال: أخبرنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:

" أنّها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها " ( رواهُ مُسلم ).



فضائلُ ليلةِ القدرِ







1. أنّها ليلةُ أنزل اللهُ تعالى فيها القُرآن ،

قال تعالى:" إنّا أنزلناهُ في ليلة القدر ".



2. أنّها ليلةٌ مُباركةٌ ،

قال تعالى: " إنّا أنزلناه في ليلة مُباركة ".



3. يكتب الله تعالى فيها الآجال و الأرزاق خلال العام ،

قال تعالى:" فيها يُفرق كلّ أمرٍ حَكيم ".



4. فضل العبادة فيها عن غيرها من اللّيالي ،

قال تعالى: " ليلةُ القدر خيرٌ من ألف شهر".



5. تنزل الملائكة فيها إلى الأرض؛

بالخير والبركة والرّحمة والمغفرة ، قال تعالى :

" تنزل الملائكة والرّوح فيها بإذن ربّهم من كلّ أمر ".



6. ليلة خالية من الشّر والأذى وتكثُر فيها الطّاعة،

وأعمال الخير والبرّ ، وتكثر فيها السّلامة من العذاب،

ولا يخلص الشّيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سَلامٌ كلّها ،

قال تعالى: " سلامٌ هي حتّى مَطلع الفَجر ".



7. فيها غُفرانٌ للذّنوب لمَن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عزّ وجلّ ،

قال صلى الله عليه وسلم : " من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه



( مُتّفق عليه ).







انتهى.



واللهُ تعالى؛ أعلى و أعلم.







كتبه الشّيخ / يحَيى الزهرانيّ؛

[color:9734=#00008B:9734]حفظه الله تعالى ورعاه، ونفع به، وثبّته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
miko
مدير عام للمنتديات
avatar

عدد الرسائل : 152
العمر : 30
Localisation : alex
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: يا ليلةً خيراً من ألف شهر!   السبت أكتوبر 06, 2007 3:39 am

اللهم بلغنا ليلة القدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tamerhaters.net
 
يا ليلةً خيراً من ألف شهر!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القــــــــســـــم العام :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: